عدد قراءة المقالات
0
عدد قراءة الاستشارات
0
7Benefits of Pineapples

      7Benefits of Pineapples        The pineapple is one of my favorite fruits in the world. I used to not like it because ...

Read More

اشترك في الرسائل الاخبارية

استشارة طبية سريعة

الاختصاص    

مقالات

  

سكري و غدد

  

قصور الغدة النخامية

  


 

قصور الغدة النخامية

تعريف
هو اضطراب مرضي نادر الحدوث يحدث فيه عجز الغدة النخامية عن إنتاج واحد أو أكثر من الهرمونات أو أنها تنتج كميات غير كافية من هذه الهرمونات.


الغدة النخامية هي غدة صغيرة الحجم بحجم حبة الفاصولياء تتوضع في قاعدة الدماغ خلف الأنف و بين الأذنين , و بغض النظر عن حجمها فهي تقوم بإفراز هرمونات تسيطر تقريباً على كل أقسام الجسم.


يعاني المريض في قصور الدرق من نقص في واحد أو أكثر من الهرمونات التي تقوم الغدة النخامية بإنتاجها , و قد يؤثر هذا العوز على عدد من وظائف الجسم مثل عملية النمو و ضغط الدم و عملية التكاثر.


غالباً ما يحتاج المريض إلى العلاج مدى الحياة لتدبير الإصابة بقصور النخامة إلا أن ذلك كفيل بالسيطرة على الأعراض عادة.

عادة ما تكون الإصابة مترقية على الرغم من أن الأعراض و العلامات قد تحدث فجأة إلا أنها تتطور بشكل متدرج في نسبة أكبر من الحالات و هي قد تكون مبهمة و قد تحتاج للمراقبة على مدى أشهر أو حتى سنين من الزمن.

 

الأعراض
تتباين الأعراض و العلامات المرافقة لقصور الغدة النخامية اعتماداً على نوع الهرمونات النخامية المعوزة و شدة لعوز في كل منها و بناء على ذلك فقد تتضمن الأعراض ما يلي:


• التعب Fatigue
• نقص الوزن Weight loss
• نقص الرغبة الجنسية Decreased sex drive
• الحساسية تجاه البرد و صعوبة البقاء دافئاً Sensitivity to cold or difficulty staying warm
• نقص الشهية Decreased appetite
• تورم الوجه Facial puffiness
• فقر الدم Anemia
• العقم Infertility
• هبات ساخنة و عدم انتظام أو غياب الطمث و غياب أشعار العانة و العجز عن إفراز الحليب للإضاع لدى النساء Hot flashes, irregular or no periods, loss of pubic hair, and inability to produce milk for breast-feeding in women
• نقص أشعار الجسم أو الوجه لدى الذكور Decreased facial or body hair in men
• قصر القامة لدى الأطفال Short stature in children


متى يتوجب عليك أن تذهب لزيارة الطبيب؟

إن تطورت لديك أعراض و علامات تترافق مع قصور الغدة النخامية فمن الواجب أن تذهب لاستشارة الطبيب لتحديد السبب.


إذا تطورت أعراض و علامات مفاجئة لقصور الغدة النخامية (مثل الصداع الشديد و اضطرابات الرؤية و التخليط العقلي أو هبوط الضغط الشرياني ) فمن الواجب أن تتصل بالطبيب على الفور حيث قد تنبئ مثل هذه الأعراض بوجود نزف مفاجئ في الغدة النخامية (السكتة النخامية pituitary apoplexy) و هي حالة إسعافية تتطلب التداخل الطبي الفوري.

 

الأسباب
تعد الغدة النخامية أحد مكونات جهاز الغدد الصم في الجسم , و الذي يتكون من غدد تقوم بعملية إنتاج الهرمونات التي تقوم بتنظيم العمليات الحيوية في الجسم , و يتم إفراز الهرمونات من قبل الغدة النخامية لتقوم بتنظيم مجموعة من الوظائف الحيوية الهامة مثل عملية النمو و تنظيم ضغط الدم و عملية التكاثر و على سبيل المثال فإن الغدة النخامية تقوم بإفراز:

• هرمون النمو Growth hormone (GH): يقوم هذا الهرمون بالتحكم بعملية نمو العظم و الأنسجة و المحافظة على التوازن بين الكتلة العضلية و الشحمية في الجسم

• الهرمون المضاد للإدرار Anti-diuretic hormone (ADH): يقوم بتنظيم عملية إنتاج البول و السيطرة على توازن الماء في الجسم , و ينتج عن عوز الهرمون المضاد للإدرار حالة مرضية تسمى البيلة السكرية التفهة diabetes insipidus و هي تسبب فرط التبول و العطش

• الهرمون الحاث للغدة الدرقية Thyroid-stimulating hormone (TSH): يقوم هذا الهرمون بحث الغدة الدرقية لتقوم بإفراز الهرمونات الأساسية التي تنظم عملية الاستقلاب في الجسم , و ينتج عن عوز هذا الهرمون الإصابة بقصور الغدة الدرقية hypothyroidism.

• الهرمون الملوتن Luteinizing hormone (LH): ينظم عملية إنتاج التوستوسترون أما لدى النساء فهو يحرض إفراز هرمون الإستروجن

• الهرمون الحاث للجريبات Follicle-stimulating hormone (FSH): إن انتظام عل كل من هرموني LH, FSH يعمل على تحريض إنتاج النطاف لدى الرجال و نضج البويضات و الإباضة لدى النساء

• الهرمون الهرمون الحاث لقشر الكظرية Adrenocorticotropic hormone (ACTH): يحرض هذا الهرمون الغدتين الكظريتين على إنتاج الكورتيزول و غيرها من الهرمونات , و يسهم الكورتيزول في مساعدة الجسم على رد الفعل تجاه التوتر النفسي و الشدة كما يؤثر على العديد من الفعاليات الحيوية الأخرى متضمنة تنظيم ضغط الدم و وظيفة القلب و الجهاز المناعي.

• البرولاكتين Prolactin: ينظم هذا الهرمون عملية تطور الثديين لدى الأنثى بالإضافة إلى تنظيم عملية اصطناع الحليب لدى المرضع.


عادة ما تتحرض حالة قصور الغدة النخامية بورم في الغدة النخامية , حيث أنه بازدياد حجم الورم يزداد الضغط المطبق على نسيج الغدة و يسبب تخربه مما يؤثر على عملية إنتاج الهرمونات النخامية , كما قد يضغط الورم النخامي على العصبين البصريين مما يسبب اضطرابات في الرؤية.

قد يسبب القصور النخامي مجموعة أخرى من الامراض و الحوادث التي تسبب تخريب النخامة مثل:

• رضوض الرأس Head injuries
• أورام الدماغ Brain tumor
• جراحة الدماغ Brain surgery
• المعالجة الشعاعية للرأس Radiation treatment
• الالتهاب المناعي الذاتي للنخامة hypophysitis
• النشبة الدماغية Stroke
• انتانات الدماغ مثل التهاب السحايا meningitis
• السل Tuberculosis
• الأمراض الارتشاحية مثل الساركوئيد sarcoidosis: و هو داء التهابي يصيب العديد من الأعضاء و داء كثرة المنسجات X histiocytosis و هو مرض يحدث فيه تندب تسببه خلايا شاذة في عدد من أقسام الجسم مثل الرئتين و العظام , و داء الصباغ الدموي hemochromatosis و هو اضطراب يحدث فيه تراكم مفرط لترسبات الحديد في الكبد و غيره من الأنسجة الحيوية.
• خسارة كمية كبيرة من الدم أثناء الولادة Severe loss of blood during childbirth: و التي قد تسبب أذية إقفارية في القسم الأمامي من الغدة النخامية ( متلازمة شيهان Sheehan syndrome) و هو قصور نخامة تالي للولادة
• الطفرات الجينية التي تسبب متلازمات تترافق مع قصور في الغدة النخامية
• أمراض الوطاء Diseases of the hypothalamus: هو قسم من الدماغ يتوضع فوق الغدة النخامية و قد تسبب اضطراباته قصور الغدة النخامية حيث أن الوطاء يفرز هرمونات تؤثر بشكل مباشر على وظيفة الغدة النخامية.

في بعض الحالات تكون الإصابة بقصور الغدة النخامية مجهولة السبب.

 

 

التحضير لزيارة الطبيب
غالباً ما يبدأ المريض باستشارة طبيب العائلة و الذي قد يقوم بدوره بإحالة المريض غلى الطبيب الأخصائي باضطرابات الغدد الصم endocrinologist

فيما يلي بعض المعلومات التي تسهم في التحضير للقاء الطبيب

ما الذي تستطيع فعله؟

• استعلم من الطبيب عن التعليمات السابقة للموعد , و احرص عن السؤال عن أي شيء إضافي تحتاج إلى القيام به للتحضير لإجراء الفحوصات التشخيصية الشائعة
• سجل قائمة بالأعراض التي تعاني منها , متضمنة الأعراض التي لا تظن أنها تمت للشكاية الأصلية بصلة
• سجل المعلومات المهمة عن حياتك الشخصية , متضمنة أي تغيرات حياتية أو توتر نفسي قد طرأ مؤخراً و أي تبدل في قدرتك على تحمل التوتر
• سجل المعلومات المهمة عن حالتك الصحية , متضمنة العمليات الجراحية التي أجريتها مؤخراً و أسماء الأدوية التي تتناولها و أياً من الحالات المرضية الأخرى التي تعاني منها أو تعالج في سياقها , كما سيرغب الطبيب بمعرفة المعلومات عن أي رض على الرأس قد حدث مؤخراً.
• اصطحب معك صديقاً مقرباً أو أحد أفراد العائلة, إن أمكن فقد يصعب على المريض أن يستوعب الكم الكبير من المعلومات التي سيقولها الطبيب و قد يتذكر الشخص الآخر شيئاً مهماً فد أغفلت الانتباه عنه
• سجل قائمة بالأسئلة التي تود طرحها على الطبيب و فيما يلي بعض الأسئلة المهمة فيما يتعلق بموضوع قصور الغدة النخامية:

o ما هو السبب الأكثر احتمالاً لحدوث الأعراض التي أعاني منها؟
o ما هي الأسباب الأخرى المحتملة؟
o ما هي الفحوصات التشخيصية التي أحتاج إلى إجرائها؟
o هل يغلب أن تكون حالتي مؤقتة أم مزمنة السير المرضي؟
o ما هي الخطة العلاجية التي توصي بها ؟
o ما هي المدة الزمنية التي أحتاج أن أتناول العلاج خلالها؟
o ما هي المعايير التي ستراقب من خلالها نجاح المعالجة؟
o أعاني من الحالات المرضية الأخرى التالية, ما هي الطريقة المثلى لتدبيرها معاً بوجود إصابتي هذه؟
o هل من محاذير أو توصيات أحتاج إلى اتباعها؟
o هل من بديل للعلاج الدوائي الذي تصفه لي؟
o هل من مطبوعات أو مواقع انترنت أستطيع الاطلاع عليها لأعرف أكثر عن الحالة؟

لا تتردد عن سؤال الطبيب عن أي استفسار إضافي يدور في خاطرك.

ما الذي تتوقعه من الطبيب؟

غالباً ما يقوم الطبيب بسؤالك مجموعة من الأسئلة التي تتضمن :

• ما هي الأعراض التي تعاني منها و متى بدأت بملاحظتها؟
• كيف تبدلت هذه الأعراض عبر الزمن؟
• هل لاحظت أي تبدل في قدرة البصر؟
• هل عانيت من صداع شديد؟
• هل تغير شكلك مؤخراً , متضمناً وزنك و كمية شعر الجسم؟
• هل لاحظت فقدان الرغبة الجنسية و هل تبدلت عادات الدورة الطمثية مؤخراً؟
• هل تعالج حالياً أو مؤخراً في سياق أي حالة مرضية أخرى ؟
• هل أنجبت مؤخراً؟
• هل تعرضت مؤخراً لرض أو عمل جراحي على الرأس؟
• هل يعاني أي ن أفراد العائلة من قصور الغدة النخامية؟
• ما هي العوامل التي تسهم في تحسين الحالة؟
• ما هي العوامل التي تعمل على زيادة الحالة سوءاً؟

 

الفحوصات و التشخيص
إذا شك الطبيب وجود اضطراب مرضي يخص الغدة النخامية فغالباً ما يقوم بإجراء مجموعة من الفحوصات التشخيصية لتحري مستويات الهرمونات النخامية في الجسم , كما سيرغب الطبيب بتحري سبب قصور النخامية بالسؤال عن أي أذية رضية على الرأس قد حدثت مؤخراً.


تتضمن الفحوصات التشخيصية التي تجرى في هذا السياق ما يلي:

• الفحوصات الدموية Blood tests: تسهم في تحري وجود أي عوز في الهرمونات بسبب قصور النخامية و على سبيل المثال يمكن للفحوصات الدموية أن تكشف انخفاض هرمونات الدرق أو الكظر أو الهرمونات الجنسية كما يمكن أن تحدد فيما لو ترافق هذا النقص مع انخفاض انتاج النخامية لهرموناتها
• اختبارات التحريض Stimulation or dynamic testing: قد يقترح الطبيب إجراء اختبار متخصص في عيادة الأمراض الصماوية و هي تهدف إلى تحري رد فعل الجسم بإفراز الهرمونات بعد أخذ أدوية معينة تعمل على تحريض إفرازها.
• الفحوصات الشعاعية للدماغ Brain imaging: مثل الطبقي المحوري CT أو الرنين المغناطيسي MRI و ذلك لتحري أورام الغدة النخامية أو غيرها من الشذوذات البنيوية.
• فحص الرؤية Vision tests: تسهم هذه الاختبارات في تحري أي تأثير للورم النخامي على قدرة البصر أو على ساحة الرؤية.
• الأشعة السينية X-ray: يجرى تصوير اليد و المعصم لدى الأطفال لتحديد أي تأخر في نمو العظام بالنسبة للعمر.

 


العلاجات و الأدوية
قد تسهم المعالجة الفعالة للسبب الكامن وراء قصور النخامى في تأمين شفاء جزئي أو تام و عودة الإنتاج الطبيعي لهرمونات الغدة النخامية , و يكون العلاج التقليدي لأورام النخامة باستئصالها جراحياً و قد يوصي الأطباء في بعض الحالات بالمعالجة الشعاعية.

إذا بقي القصور الهرموني موجوداً رغم العلاج فقد يحتاج المريض إلى وصف واحد أو أكثر من المعالجات الهرمونية المعيضة , و تعد هذه الأدوية كتعويض للهرمونات الناقصة أكثر من كونها معالجة فعالة و ذلك لأن الجرعة تعدل لتشابه الكميات الطبيعية التي يقوم الجسم بإفرازها لو لم تكن هنالك مشكلة في النخامة , و تكون هذه المعالجة عادة مدى الحياة.


قد تتضمن المعالجة الهرمونية المعيضة ما يلي:

• الستيروئيدات القشرية Corticosteroids: تقوم هذه الأدوية مثل الهيدروكورتيزون hydrocortisone أو البردنيزون prednisone بتعويض الهرمونات الكظرية التي حدث قصور في إفرازها بسبب عوز الهرمون الحاث لقشر الكظر ACTH , و هي تؤخذ عن طريق الفم
• الليفوتيروكسين Levothyroxine: يقوم هذا العلاج بتعويض النقص في هرمون الغدة الدرقية و الذي يسببه عوز هرمون TSH بسبب قصور النخامى
• الهرمونات الجنسية Sex hormones: و هي تتضمن التستوسترون testosterone لدى الرجال و الإستروجين estrogen لوحده أو بالمشاركة مع البروجسترون progesterone لدى النساء.
يتم تطبيق التستوسترون عن طريق الجلد على شكل لصاقات أو جل أو عن طريق الحقن , أما هرمونات التعويض الأنثوية فقد تطبق على شكل أقراص أو لصاقات
• الدسموبريسين DDAVP: يعطى هذا الهرمون بتعويض عور هرمون ال ADH و للحد من خسارة الجسم للماء بسبب فرط التبول , و يعطى الدسموبريسين على شكل بخاخ أنفي أو أقراص فموية أو عن طريق الحقن.
• هرمون النمو Growth hormone:و يسمى أيضاً سوماتروبين somatropin , و يعطى عن طريق الحقن تحت الجلد و هو يقوم بتنشيط عملية النمو و بالتالي تؤمن طولاً إضافياً للأطفال المصابين, كما قد يستفيد البالغون المصابون من هرمون النمو و لكنهم لن يكتسبوا أي طول إضافي.

إن كنت تعاني/ تعانين من العقم بسبب قصور النخامى فقد تطبق مركبات موجهات القند الحاوية على LH و FSH عن طريق الحقن و ذلك لتحريض الإباضة لدى النساء أو إنتاج النطاف لدى الرجال.


المراقبة و تعديل العلاج Monitoring and adjusting :

يقوم الطبيب الأخصائي باضطرابات الغدد الصم endocrinologist بمراقبة الحالة و مستويات الهرموناتت في الدم لضمان حصول المريض على الكميات التي يحتاجها من الأدوية المعيضة دون أن تتعدى الحد المطلوب بنفس الوقت.

يوصي الطبيب المريض بتعديل جرعة الستيروئيدات القشرية التي يتناولها إن تعرض لمرض شديد أو لتوتر نفسي كبير , حيث أن الجسم في هذه الحالات يقوم آلياً بإنتاج كميات إضافية من الكورتيزول , و قد يتطلب الأمر تعديل الجرعة أيضاً عند التعرض للزكام أو الإسهال أو الإقياء أو عند إجراء التداخلات الجراحية أو السنية.

قد يكون تعديل الجرعة واجباً أيضاً أثناء الحمل أو عند حدوث تغيرات واضحة في الوزن و قد يتطلب الأمر إجراء تصوير طبقي محوري أو بالمرنان المغناطيسي بصورة دورية و ذلك لمراقبة تطور الورم النخامي أو غيرها من الاضطرابات التي سببت قصور الغدة النخامية.

في الحالات الإسعافية:

احرص على ارتداء قلادة تعريفية بحالتك لتنبيه الآخرين عند تعرضك لحالة إسعافية عن طريقة التصرف و إعلامهم بأنك تتناول الستيروئيدات القشرية أو غيرها من العلاجات المعتمدة.



اقرأ أيضاً


? احمي شبكية عينك من الاخطار

? الجديد في السكري

? علماء: تناول المضادات الحيوية قد يسبب الإصابة بالسكري

? صيام رمضان بالنسبة لمرضى السكري

? أنت..والشتاء !!


كاتب المقال :فريق عرب هامس  تمّت القراءة 2234 مرة

لقراءة المزيد من مقالات  فريق عرب هامس   اضغط هنا

 

 
  
دردش مع طبيبك
favorites facebook help