عدد قراءة المقالات
0
عدد قراءة الاستشارات
0
Great Reasons to Breastfeed your Baby

10 Great Reasons to Breastfeed your Baby     Today, most mothers are choosing to breastfeed their babies. As more Canadians understand just ...

Read More

اشترك في الرسائل الاخبارية

استشارة طبية سريعة

الاختصاص    

مقالات

  

قلب

  

اعتلال العضلة القلبية Cardiomyopathy

  


 

اعتلال العضلة القلبية
Cardiomyopathy

 

تعريف
اعتلال العضلة القلبية هو مرض يضعف و يضخم عضلة القلب. و هناك ثلاث أنواع لاعتلال العضلة القلبية – توسعي dilated, ضخامي hypertrophic, و مقيّد restrictive – و كلها تصيب عضلة القلب.

يعيق اعتلال العضلة القلبية قدرة القلب على ضخ الدم و إيصاله إلى باقي أنحاء الجسم. و هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي لاعتلال العضلة القلبية بما فيها أمراض الشرايين التاجية و صمامات القلب. و قد يؤدي اعتلال عضلة القلب إلى قصور القلب.

يمكن معالجة اعتلال العضلة القلبية. و يعتمد نوع العلاج المختار على نوع اعتلال العضلة القلبية الحاصل و مدى خطورته. و قد يتضمن العلاج تناول الأدوية أو زرع أجهزة جراحياً أو, و في الحالات الشديدة, زرع القلب.
الأعراض
يتطور اعتلال العضلة القلبية لدى بعض الناس دون ظهور أية علامات أو أعراض في المراحل الباكرة للمرض. و لكن بتقدم الحالة, تظهر العلامات و الأعراض. و تتضمن أعراض اعتلال العضلة القلبية ما يلي:

• ضيق نفس مع الجهد أو حتى أثناء الراحة
• تورم في الساقين و الكاحلين و القدمين
• تطبل في البطن بسبب تراكم السوائل.
• الإجهاد.
• عدم انتظام في ضربات القلب حيث تصبح سريعة, قاصفة أو مرفرفة.
• دوار, دوخة و إغماء.


و مهما كان نوع اعتلال العضلة القلبية الحاصل, تميل الأعراض و العلامات للتفاقم في حال لم يعالج المرض. و يحدث هذا التفاقم بسرعة كبيرة عند بعض الناس, بينما لا يتفاقم المرض عند بعضهم الآخر رغم مرور فترة طويلة جداً.


متى تذهب لزيارة الطبيب؟

راجع طبيبك في حال شعرت بواحدة أو أكثر من علامات و أعراض اعتلال العضلة القلبية. و اتصل بالنجدة في أو رقم الإسعاف المحلي في حال أصبت بصعوبة شديدة في التنفس أو إغماء أو ألم صدري يدوم لأكثر من عدة دقائق.


و بما أن الحالة قد تكون وراثية في بعض الأحيان, سينصح الطبيب باقي أفراد الأسرة بفحص أنفسهم بحثاً عن اعتلال العضلة القلبية.

الأسباب
إن سبب اعتلال العضلة القلبية مجهول في معظم الحالات. و يتمكن الأطباء بكل الأحوال من تحديد بعض العوامل المرتبطة عند بعض الأشخاص. و تتضمن الأسباب المحتملة لاعتلال العضلة القلبية ما يلي:

• ارتفاع ضغط الدم على المدى الطويل.
• مشاكل الصمامات القلبية.
• أذية للنسيج القلبي ناجمة عن نوبة قلبية سابقة.
• تسرع نبض القلب المزمن.
• الاضطرابات الاستقلابية, كأمراض الدرق أو السكري.
• عوز الغذائيات كالفيتامينات الأساسية أو المعادن, كالثيامين (فيتامين ب1), السيلينيوم, الكالسيوم و المغنيزيوم.
• الحمل.
• الاستخدام المفرط للكحول على مدى سنوات.
• فرط استخدام الكوكائين أو الأدوية المضادة للاكتئاب, كمضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة.
• استخدام بعض الأدوية الكيماوية لعلاج السرطان.
• بعض الإنتانات الفيروسية, و التي قد تصيب القلب و تفعّل اعتلال العضلة القلبية.
• تراكم الحديد في العضلة القلبية (داء الصباغ الدموي hemochromatosis).

تتضمن أنواع اعتلال العضلة القلبية الثلاثة ما يلي:

• اعتلال العضلة القلبية التوسعي (Dilated cardiomyopathy). و هو أكثر أنواع اعتلال العضلة القلبية شيوعاً. حيث تتضخم الحجرة الأساسية التي تضخ الدم في القلب –البطين الأيسر- في هذا المرض, فتضعف قدرتها على ضخ الدم, و لا يتدفق الدم بسهولة عبر القلب. و رغم أن هذا النوع من الاعتلالات يصيب الناس في جميع الأعمار, إلا أنه أكثر مايحدث عند الناس في متوسط العمر و يميل أكثر لإصابة الرجال. و يملك بعض الناس المصابين باعتلال العضلة القلببية التوسعي سوابق عائلية عن الحالة.

• اعتلال العضلة القلبية الضخامي (Hypertrophic cardiomyopathy). و يحدث في هذه الحالة نمو غير طبيعي أو تثخن في عضلة القلب, و يصيب عضلات الحجرة الرئيسية في القلب خاصةً. و بحدوث هذا التثخن, يصبح القلب أكثر صلابة و يتقلص حجم الحجرة التي تضخ الدم, مما يتعارض مع قدرة القلب على إيصال الدم إلى الجسم. و يمكن أن يتطور اعتلال القلب الضخامي في أي عمر من الأعمار, و لكن الحالة تميل إلى أن تكون أكثر شدة في حال ظهورها في الطفولة. و يملك معظم المصابين قصة عائلية للمرض, و تم ربط بعض الطفرات الوراثية مع اعتلال العضلة القلبية الضخامي.

• اعتلال العضلة القلبية المحدّد(Restrictive cardiomyopathy). تصبح عضلة القلب عند المصابين باعتلال العضلة القلبية المحدد جامدة و قليلة المرونة, مما يعني أن القلب لا يتوسع بشكل مناسب و لا يمتلئ بالدم بين ضربات القلب. و بينما يحدث اعتلال العضلة القلبية المحدد في أي عمر, إلا أنه غالباً ما يؤثر كبار السن. و هو أقل أنواع اعتلال العضلة القلبية شيوعاً و يمكن أن يحدث دون أي سبب (مجهول السبب). و قد تنجم المشكلة أيضاً عن أمراض أخرى تصيب الجسم و تؤثر على القلب.

 

المضاعفات
إن الإصابة باعتلال العضلة القلبية قد يؤدي إلى مشاكل قلبية أخرى, تتضمن ما يلي:

• قصور القلب (Heart failure) :

يعني قصور القلب أن القلب لم يعد يتمكن من ضخ ما يكفي من الدم بما يلاقي حاجة الجسم. فالعضلة القلبية المتسمكة و المتصلبة أو الواهنة كنتيجة لاعتلال العضلة القلبية قد تصبح غير قادرة على ضخ الدم أو قد توقف تدفق الدم عبر القلب. و في حال عدم علاج هذه المشكلة, قد يصبح قصور القلب حالة مهددة للحياة.

• الخثرات الدموية (Blood clots):

بسبب عدم قدرة القلب على ضخ الدم بشكل فعال, من الأرجح أن تتشكل خثرات دموية ناشئة في القلب في حال الإصابة باعتلال العضلة القلبية. و في حال تم ضخ الخثرات إلى الخارج القلب و دخولها إلى المجرى الدموي قد تقوم بسد الجريان الدموي نحو الأعضاء الأخرى, بما فيها القلب و الدماغ. و في حال تطور الخثرات في الجانب الأيمن من القلب, قد تهاجر عبر الشرايين إلى الرئتين (صمّة رئوية pulmonary embolism). و للتقليل من هذه المخاطر, سيقوم الطبيب بوصف مميعات دموية (أدوية مضادة للخثرة) للمريض, كالأسبرين, الكلوبيدوغريل clopidogrel, أو الوارفرين warfarin.

• النفخات القلبية(Heart murmurs) :

ينجم عن تضخم القلب في اعتلال العضلة القلبية التوسعي عدم انغلاق صمامين من صمامات القلب بشكل جيد (التاجي و مثلث الشرف), مما يؤدي إلى تدفق الدم بشكل معاكس. و ينجم عن هذا التدفق أصواتاً تدعى بالنفخات القلبية. و لا تكون هذه النفخات مؤذية بالضرورة, و لكن يجب أن تتم مراقبتها من قبل الطبيب.

• توقف القلب و الموت المفاجئ (Cardiac arrest) :

قد تؤدي جميع أشكال اعتلال العضلة القلبية إلى نظم قلب غير طبيعي. و يكون هذا النظم أحياناً بطيئاً جداً بحيث لا يتمكن من دفع الدم عبر القلب بشكل فعال, و في بعض الأحيان يكون سريعاً جداً بحيث لا ينقبض القلب بشكل مناسب. و في كلتا الحالتين, ينجم عن هذا النظم الشاذ إغماء, أو, و في بعض الحالات, موت مفاجئ, و ذلك في حال توقف القلب عن النبضان.


التحضير لموعد الطبيب
إذا كنت تعتقد بإصابتك باعتلال عضلة قلبي, أو كنت قلقاً بشأن مخاطر إصابتك بها بسبب وجود قصة عائلية, قم بحجز موعد عند طبيب عائلتك. ففي حال اكتشاف اعتلال العضلة القلبية بشكل باكر, يصبح العلاج أسهل و أكثر فعالية. و في نهاية الأمر, بشكل الأحوال, سيتم تحويلك نحو طبيب أخصائي بأمراض القلب.

و بسبب قصر الموعد مع طبيبك, و بسبب وجود الكثير من الأمور المتوجب الحديث عنها, كان من الأفضل التحضير بشكل مناسب للموعد. و إليك بعض المعلومات التي قد تساعدك في التحضير بشكل جيد للموعد, و ما الذي سيفيدك به الطبيب.

ما الذي تستطيع فعله؟

• استعلم من الطبيب عن الإرشادات السابقة للموعد. فعند تحديدك للموعد مع الطبيب, تأكد من أن تسأل عن وجود أي شيء تحتاج لفعله مقدماً, كتحديد حميتك الغذائية.
• قم بكتابة جميع الأعراض التي تعاني منها, بما فيها الأعراض التي لا تبدو و أنها متعلقة باعتلال العضلة القلبية.
• قم بكتابة بعض المعلومات الرئيسية عن نفسك, بما فيها السوابق العائلية لاعتلال العضلة القلبية, أمراض القلب, السكتة الدماغية, ارتفاع ضغط الدم و السكري, و التوترات النفسية الرئيسي التي تعرضت لها أو تغييرات نمط الحياة.
• قم بكتابة قائمة بجميع الأدوية و الفيتامينات و المكملات الغذائية التي تتناولها.
• اصطحب معك أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء إن أمكن ذلك. فقد يصعب في بعض الأحيان استيعاب جميع المعلومات التي يزودك بها الطبيب أثناء الموعد. فالشخص المرافق لك قد يساعدك في تذكر ما تنساه أو ما قد يفوتك من كلام الطبيب.
• كن جاهزاً لمناقشة حميتك الغذائية و عادات تمارينك الرياضية. ففي حال لم تكن متبعاً لحمية معينة أو جدول تمرينات سابقاً, تجهّز لتتكلم مع طبيبك حول الصعوبات التي قد تواجهك عند البدء في ذلك.
• قم بكتابة الأسئلة التي تريد أن توجهها إلى طبيبك.

إن الوقت الذي ستمضيه مع الطبيب محدود, لذا, بتحضيرك لقائمة من الأسئلة ستتمكن من استغلال الوقت بأفضل ما يمكن. رتب أسئلتك من أكثرها أهمية و حتى الأقل أهمية و ذلك تحسباً لنفاذ الوقت. و إليك بعض الأسئلة الرئيسية بخصوص اعتلال العضلة القلبية التي قد توجهها لطبيبك:

• ما هو السبب الأرجح لحدوث هذه الأعراض أو هذا المرض؟
• ما هي الأسباب الأخرى الممكن أن تتسبب بالأعراض التي أعاني منها؟
• ما هي أنواع الفحوصات التي أحتاجها؟
• ما هو أفضل تصرف يجب علي القيام به الآن؟
• ما هي الأطعمة التي يتوجب علي أن أتناولها أو أتجنبها؟
• ما هو المقدار المناسب من التمارين البدنية؟
• كم يتوجب علي أن أخضع لفحوصات مسح؟
• هل يتوجب علي أن أطلب من أعضاء العائلة أن يتفحصوا أنفسهم من اعتلال العضلة القلبية؟
• ما هي البدائل للعلاج الأساسي الذي اقترحته علي؟
• لدي بعض الأمراض الأخرى. كيف بإمكاني أن أعالجهم معاً؟
• هل من إرشادات يتوجب علي أن أتبعها؟
• هل يتوجب علي مراجعة طبيب أخصائي؟
• هل من بديل طبيعي للعلاج الرئيسي الذي وصفته لي؟
• هل من منشور أو أي شيء يمكنني أن أصطحبه معي؟ و ما هي المواقع الالكترونية التي تنصحني بزيارتها؟

و بالإضافة للأسئلة التي حضرتها, لا تتردد بتوجيه أي سؤال يخطر لك أثناء الموعد في أي وقت لا تفهم نقطة ما تحدث لك عنها الطبيب.

ما الذي سيقدمه لك الطبيب
من الأرجح أن يقوم الطبيب بتوجيه عدد من الأسئلة إليك. و بتحضيرك الجيد للإجابة على هذه الأسئلة ستوفر المزيد من الوقت لتمضيه على النقاط التي تراها أكثر أهمية, فقد يسألك الطبيب:

• متى بدأت تشعر بهذه الأعراض؟
• هل كانت هذه الأعراض مستمرة الحدوث أم عرضية؟
• ما هي شدة هذه الأعراض؟
• ما الذي يبدو و أنه يحسن من أعراضك؟
• ما الذي يبدو و أنه يفاقم من أعراضك؟
• هل أصيب أي من أقربائك باعتلال عضلة قلبية أو أي نوع من أمراض القلب؟
الفحوصات و الشخيص
سيقوم الطبيب بإجراء فحص سريري لك و أخذ قصة عائلة و مرضية و سؤالك عن وقت حدوث الأعراض – على سبيل المثال, ما إذا كانت التمارين التي تقوم بها تزيد من الأعراض. و إذا شك طبيبك بإصابتك باعتلال عضلة قلبية, قد تحتاج للخضوع إلى العديد من الفحوصات لتأكيد التشخيص. و تتضمن هذه الفحوصات ما يلي:

• صورة صدر بسيطة (Chest X Ray) :

و هي صورة للقلب تبين فيما إذا كان متضخماً.

• إيكو القلب (Echocardiography) :

يستخدم إيكو القلب أمواجاً صوتية لإنتاج صورة عن القلب. و يمكن أن يستخدم الطبيب هذه الصور لفحص حجم القلب و حركته أثناء الانقباض.

• تخطيط القلب الكهربائي(ECG) :

و هو إجراء غير راضّ, يتم فيه وصل مساري كهربائية إلى الجلد لقياس النبضات الكهربائية الناجمة عن القلب. و يمكن أن يظهر تخطيط القلب الاضطراب في الفعالية الكهربائية للقلب, و الذي قد يكشف عن شذوذات نظم القلب و مناطق إصابات القلب.

• قثطرة القلب و الخزعة (Cardiac catheterization and biopsy) :

يتم في هذا الإجراء إدخال أنبوب رفيع (قثطرة) عبر المنطقة الإربية و إمرارها في الأوعية الدموية نحو القلب, و يتم أخذ عينة صغيرة (خزعة) من القلب لتحليلها في المخبر. و يمكن قياس الضغط داخل حجرات القلب لفحص قوة القلب على ضخ الدم. و يتم تصوير شرايين القلب في هذا الإجراء (تصوير الشرايين التاجية) للتأكد من عدم وجود أي انسداد.

• تصوير القلب بالرنين المغناطيسي (MRI) :

إن التصوير المغناطيسي هو تقنية تستخدم الحقول المغناطيسية و أشعة الراديو لتشكيل صورة للقلب. و غالباً ما يستخدم الرنين المغناطيسي للقلب بالإضافة لإيكو القلب, و بالأخص في حال لم تساعد صور الإيكو لوحدها في كشف التشخيص.

• التحاليل الدموية (Blood tests) :

يمكن القيام بتحليل دموي يقيس الببتيد العصبي من النوع ب (B-type natriuretic), و هو بروتين يتم إنتاجه في القلب. و يزداد عندما يتعرض القلب لضغط و قصور القلب, و هو اختلاط شائع لاعتلال العضلة القلبية.

هناك الكثير من الفحوصات الدموية التي يمكننا إجراؤها, بما فيها التحاليل التي تخص وظيفة الكلية و تحري فقر الدم و مشاكل الغدة الدرقية. و يمكن قياس مستويات الحديد أيضاً. فوجود كمية كبيرة من الحديد قد يشير إلى اضطراب فرط حمل يدعى بداء الصباغ الدمي (hemochromatosis). و تراكم كمية كبيرة من الحديد في القلب قد يضعف العضلة و يسبب اعتلالها.

 

العلاجات و الأدوية
هدف المعالجات المطبقة في سياق اعتلال العضلة القلبية إلى تدبير الأعراض و العلامات المرافقة للإصابة و الوقاية من تطور الحالة و الحد من خطر حدوث الاختلاطات, و تتباين العلاجات نسبة إلى نوع اعتلال العضلة القلبية التي يعاني منه المريض

اعتلال العضلة القلبية التوسعي Dilated cardiomyopathy :

غالباً ما يقوم الطبيب بوصف علاجات دوائية أو الأجهزة المنظمة لعمل القلب و التي تزرع جراحياً أو المشاركة بين الاثنين معاً , و تتضمن الأدوية التي قد توصف للمريض ما يلي:

o مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين ACE: و هي تعمل على تحسين القوة الانقباضية للقلب و منها الإينالابريل enalapril و الليزينوبريل lisinopril و الراميبريل ramipril و الكابتوبريل captopril.

o حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين ARBs:يعطى للمرضى الذين لا يستطيعون تحمل تناول ACEi مثل اللوزارتان losartan و الفالسارتان valsartan.

o حاصرات بيتا Beta blockers: لتحسين وظيفة القلب مثل الكارفيديلول carvedilol و الميتوبرولول metoprolol.

o الديجوكسين Digoxin: و يسمى أيضاَ بالديجيتالس و يعمل على تقوية التقلصات التي تقوم بها العضلة القلبية, كما أنه يعمل على إبطاء النبض القلبي.

يفيد الديجوكسين في الحد من أعراض قصور العضلة القلبية و تحسين قدرة المريض على التعايش مع إصابته باعتلال العضلة القلبية.

o المدرات Diuretics: تسمى أيضاً بأقراص الماء و تعمل على زيادة تواتر التبول و منع السوائل من الاحتباس و التجمع ضمن الجسم,و تتضمن المدرات التي توصف بشكل شائع لمرضى قصور القلب البوميتادين bumetanide و الفيوروسمايد furosemide.

تعمل المدرات أيضاً على علاج احتباس السوائل في الرئتين (وذمة الرئة) و بالتالي تؤمن للمريض تنفساً أسهل, و يتميز أحد المدرات و يسمى سبيرونولاكتون spironolactone بأنه يسهم في علاج التنديات الحاصلة في نسيج العضلة القلبية.

من الخيارات العلاجية التي قد تطبق لدى مريض اعتلال العضلة القلبية التوسعي جهاز خاص ناظم للخطى pacemaker يعمل على تنظيم التقلصات القلبية و توافقها بين البطين الأيمن و الأيسر (نظم الخطى ثنائي البطين biventricular pacing).

أما بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من خطر حدوث اللانظميات القلبية فقد ينصح بالعلاجات الدوائية أو مزيلات الرجفان الكهربائية القابلة للغرس implantable cardioverter-defibrillator (ICD), و ال ICD جهاز صغير بحجم علبة أعواد الثقاب و يتم غرسه في صدر المريض و يؤمن مراقبة مستمرة للنظم القلبي و تزويده بالنبضات الكهربائية عند الحاجة إليها لضبط النبضات القلبية المتسرعة أو الشاذة, كما يقوم هذا الجهاز بوظيفة ناظم للخطا أيضاً.

 


اعتلال العضلة القلبية الضخامي Hypertrophic cardiomyopathy :

قد يصف الطبيب حاصرات بيتا لإبطاء النبض القلبي و تثبيت النظم, و تتضمن الأمثلة عليها اللوبريسور Lopressor أو حاصرات قنوات الكالسيوم مثل الفيراباميل verapamil,و غالباً ما تكون العلاجات الدوائية الخيار المفضل لاعتلال العضلة القلبية الضخامي.
إذا عجزت العلاجات الدوائية عن علاج الحالة فقد يحتاج المريض إلى الجراحة أو استخدام جهاز كهربائي طبي و تتضمن الخيارات المتاحة:

o قطع العضلة الحاجزي Septal myectomy: هي عملية بطريقة القلب المفتوح و يعمل فيها الطبيب على استئصال القسم من جدار العضلة القلبية المتسمك و مفرط التنسج (septum الحاجز ) الذي يفصل بين الحجرتين القلبيتين السفليتين (البطينين).
يحسن هذا الإجراء من التدفق الدموي و يحد من حالة القصور التاجي mitral regurgitation, و هي تجرى عندما تفشل العلاجات الدوائية في تخفيف الأعراض.

معظم الأشخاص الذين يعانون من الأعراض المرافقة للمرض و تجرى لهم هذه العملية لا يعانون مستقبلاً من أعراض أخرى, و هي لا تجرى إلا في مراكز طبية متخصصة في علاج اعتلال العضلة القلبية الضخامي.

o الاستئصال الحاجزي Septal ablation: و تسمى أيضاً باستئصال الحاجز بالكحول, و هي عملية يتم فيها تخريب قسم صغير من العضلة القلبية المتسمكة بحقن الكحول عبر قثطار في الوعاء الدموي المغذي لهذه المنطقة.
تحمل العملية خطر حدوث عدة اختلاطات تتضمن إحصار القلب heart block, و هي حالة يحدث فيها تعطيل النظام الكهربائي للقلب و يتطلب زرع جهاز ناظم للخطى لعلاجه.
لا يعرف تماماً مدى نجاح هذه التقنية على المدى البعيد و لكنها أصبحت تستخدم بشكل أوسع في الوقت الحالي.

o زرع جهاز ناظم للخطى Pacemaker implantation: هو جهاز الكتروني صغير يغرس تحت الجلد و يقوم بإرسال إشارات للقلب لمراقبة عمله و تنظيم النبض القلبي.
عادة ما يجرى العمل الجراحي لغرس ناظم الخطى تحت التخدير الموضعي و لا يتطلب أكثر من ثلاثة ساعات من الزمن لإجراءه.
لا يؤمن العلاج بناظم الخطا فعالية مماثلة للخيارات الجراحية, إلا أنه يستخدم في بعض الأحيان لدى الكبار في السن الذين يرغبون بتجنب المزيد من العمليات العلاجية الراضة.

o مزيل الرجفان المقوم لنظم القلب و القابل للغرس ICD: يغرس الجهاز في صدر المريض كما يغرس ناظم الخطى, و هو يقوم بمراقبة النبض القلبي باستمرار ليقوم بالتدخل عندما تظهر اللانظميات القلبية التي قد تكون مهددة للحياة و يعطي نبضات كهربائية محددة ليقوم القلب باستعادة النظم الطبيعي.
يعاني عدد صغير من الأشخاص المصابين باعتلال العضلة القلبية الضخامي من خطر حدوث توقف القلب المفاجئ sudden cardiac d
Death و ذلك بسبب اللانظميات القلبية الشاذة, و ينصح الأطباء هؤلاء المرضى باستخدام المعالجة بال ICD للوقاية من هذه الحالة.

 


اعتلال العضلة القلبية المحدد Restrictive cardiomyopathy:

تركز العلاجات على تحسين الأعراض و ينصح الطبيب بالانتباه بشكل خاص إلى المدخول اليومي من الماء و الملح و مراقبة الوزن بشكل يومي.
كما قد ينصح الطبيب المريض بتناول المدرات البولية إذا أصبح احتباس السوائل و الصوديوم مشكلة لدى المريض, كما قد يصف أدوية لخفض الضغط الدموي و السيطرة على تسرع القلب أو اللانظميات التي قد تحدث.

يحمل العديد من الأدوية التي تستخدم في علاج اعتلال العضلة القلبية خطر حدوث آثار جانبية متوقعة, و من المهم أن تناقش طبيبك عن الآثار الجانبية المحتملة لكل دواء قبل البدء بتناولها.


زرع القلب Heart transplant

و هو خيار علاجي عندما تفشل العلاجات الدوائية في السيطرة على الأعراض و بسبب ندرة الأشخاص الذين قد يتبرعون بقلب للمرضى فقد يضطر العديد من الأشخاص الذين يعانون من حالة حرجة إلى الانتظار لفترات طويلة قبل أن يجرى لهم زرع القلب.
قد تكون الأجهزة الكهربائية المساندة لعمل القلب مفيدة في دعم الأشخاص ذوي الحالات الحرجة أثناء انتظارهم توافر قلب بديل للزرع من أحد المتبرعين, و تسمى هذه الأجهزة بالأجهزة المساعدة للبطينات ventricular assist devices (VADs),, و هي تعمل على ضمان دوران الدم عبر القلب لأشهر و حتى لسنوات, و هي تسمح للمريض أن يعيش خارج المشفى أثناء انتظاره, كما أنها قد تصبح علاجاً طويل الأمد بالنسبة لبعض الأشخاص غير المرشحين للحصول على قلب بديل للزرع.
الوقاية
لا يمكن الوقاية من اعتلال العضلة القلبية في معظم الحالات و من المهم أن تعلم طبيبك إن وجدت في العائلة قصة سابقة لمثل هذه الحالات, حيث أن التشخيص المبكر للحالة قد يضمن وقاية من تطور المرض إلى الأسوأ و ذلك بتطبيق العلاجات المناسبة.

من الممكن أن تحد من خطر الإصابة بقصور القلب بتجنب الإصابة ببعض الحالات التي قد تسبب إضعاف القلب, و هي تتضمن فرط استهلاك الكحول أو الكوكائين أو عدم الحصول على الكميات الكافية من الفيتامينات و المعادن, كما تسهم السيطرة الجيدة على ارتفاع ضغط الدم بالحمية الغذائية الصحية و التمارين الرياضية المنتظمة في الوقاية لدى العديد من الأشخاص من الإصابة لاحقاً بقصور العضلة القلبية.
نمط الحياة و العلاجات المنزلية
قد يقترح الطبيب الالتزام بالخطوات التالية فيما يتعلق بنمط الحياة في سبيل تدبير اعتلال العضلة القلبية:

• الإقلاع عن التدخين
• خسارة الوزن الزائد
• التقيد بحمية غذائية منخفضة الملح (أقل من 2300 ملغ في اليوم الواحد)
• الالتزام بنظام رياضي حركي خفيف, بعد استشارة الطبيب عن البرنامج الأمثل لحالتك.
• الحد من أو التوقف نهائياً عن تناول المشروبات الكحولية, و تعتمد الارشادات الخاصة بذلك على نوع اعتلال العضلة القلبية التي تعاني منه.



اقرأ أيضاً


? بعض النصائح لتخفيض سرعة ضربات القلب

? الحياة مع قلب سليم

? اعتلال عضلة القلب

? ضغط الدم، كل ما أردت معرفته

? النوبة القلبية Heart Attack


كاتب المقال :فريق عرب هامس  تمّت القراءة 2146 مرة

لقراءة المزيد من مقالات  فريق عرب هامس   اضغط هنا

 

 
  
دردش مع طبيبك
favorites facebook help