عدد قراءة المقالات
0
عدد قراءة الاستشارات
0
7Benefits of Pineapples

      7Benefits of Pineapples        The pineapple is one of my favorite fruits in the world. I used to not like it because ...

Read More

اشترك في الرسائل الاخبارية

استشارة طبية سريعة

الاختصاص    

مقالات

  

داخلية

  

مفاهيم خاطئة؟

  


 

مفاهيم خاطئة

1-       Aslo))

 تحليل دم يقاس فيه نسبة تواجد أضداد الجراثيم ( العقديات الرئوية ) ولايدل هو لوحده على  وجود مرض مفصلي أبداً. ولايدل على وجود روماتيزم كما يعتقد بعض الناس .

وإن إرتفاعه لايحتاج إلى علاج إذا لم يترافق مع أي مرض جهازي آخر . بل يجب علاج السبب .

2-       الأدوية المضادة للالتهاب والمضادة للجراثيم  

إن الفرق بين الأدوية المضادة للالتهاب Inflamation والمضادة للجراثيم  Anti biotic)) فرق كبير

فالأدوية التي يتعارف الناس بينهم على أنها  أدوية مضادة للالتهاب هي في الحقيقة أدوية مضادة للجراثيمAnti biotic تعطى في حالات معينة ) وجود جرثوم في الجسم ) كالتهاب اللوزات والتهاب الأذن الوسطى و ............

أما الأدوية المضادة للاتهاب Anti Inflamation  هي أدوية تعطى لتخفيف الأعراض التي يصاب بها الجسم نتيجة الإنتان الجرثومي أو أي مرض آخر مثل ( تخفيف أعراض : الحرارة – الألم – التورم – ألم عضلي أو مفصلي أو ...)

أمثلة :- من الأدوية المضادة للالتهاب : ( ديكلون ) Diclon  ( معروف بين الناس ) كأبر عضلية

-         من الأدوية المضادة للجراثيم : (500) Ampiloxe  ( معروف بين الناس ) حبوب 500

نصيحة: استشر طبيبك في حال وجود أعراض التهاب ( حرارة – ألم بلعوم – ألم عضلي – تورم ...)

     ولاتتناول لوحدك أو من الصيدلية أي دواء على أنه مضاد للالتهاب لأنه قد                                     لاتكون مصاب بانتان جرثومي وبالتالي لا يفيدك الدواء وتدفع ثمنه بدون فائدة .

3-       الرمل البولي :

 يتداول الناس بين بعضهم هذا المصطلح ( لديك رمل بالبول)

الرمل البولي : هو وجود حببيات صغيرة مجهرية من أوكزالات الكالسيوم في البول نتيجة عدة أسباب

إلا أنه لا تسبب هذه الرمال البولية أي أعراض ألمية بالخاصرتين أو فوق العانة ) كما يظن البعض .

فالرمال البولية لاتسبب أي ازعاج إلا إذا شكلت حصيات كلوية . أي اجتمعت وشكلت حصيات في الكلية أو الحالبين أو المثانة

لأن الرمال تمربسهولة في المجاري البولية وتطرح خارجا ً مع البول .

نصيحة : إذا كان لديك ألم بالخاصرتين أو أسفل البطن وأجريت تحليل بول وراسب وكانت نتيجة الرمال البولية ( + ) أو أكثر ( + + + ) فلا تعتقد أنها بسبب الرمال بل  يجب أن تراجع طبيب جراحة بولية ليضع لك التشخيص اللازم و العلاج المناسب .

4-       صداع ارتفاع الضغط :

 يتداول الناس فيما بينهم عندما يشتكي أحدهم من صداع أنه يجب عليك أن تفحص الضغط هذا كلام غير دقيق.

لكن يجب أن تعلم أن الضغط الشرياني لا يسبب الصداع إلا في حالة نادرة.  ( ليست شائعة ) 

فربما ترى مريض مصاب بالصداع الشديد وليس لديه أي ارتفاع بالضغط .

وترى مرضى مصابون بارتفاع الضغط الشرياني الشديد BP < 200 ملم ز أي ( 20) وليس لديهم أي صداع

لذلك نقول إن ارتفاع الضغط وعلاقته بالصداع أمر شخصي عائد لطبيعة الشخص نفسه وغالبا ً لايسبب ارتفاع الضغط الشرياني صداع إلا إذا كان ارتفاعه شديد وفجائي أي مثلا ً مريض لديه ضغط عادي BP  = 120/70 ملم ز وفجأة أصبح BP  = 200/90 ملم ز

نصيحة : راقب ضغطك الشرياني عند الطبيب باستمرار ( سواءاً كان لديك صداع أم لا ) فإذا كنت غير مصاب بارتفاع الضغط فراقبه كل سنة مرة

           وإن كنت مصاب بارتفاع الضغط تابع العلاج المناسب عند الطبيب 

ملاحظة : مجال الضغط الشرياني الطبيعي هو :

1-   الضغط الانقباضي ( العالي ) /100 - 130ملم ز /

2-   الضغط الانبساطي ( المنخفض ) / 50 – 85 ملم ز /

5-       الأنسولين و السكري :

   كثير من المرضى يعتقدون أن علاج السكري بحقن الأنسولين يسبب اعتياد على ذلك وهذا اعتقاد خاطئ من عدة نواح:

1-   إن مرضى السكري نمط (1) لايعالج إلا بالأنسولين وبه فقط لأن الجسم ليس لديه أنسولين داخلي نهائياً لذلك لايعالج بالأدوية الفموية كمرضى السكري نمط (2) ( راجع مقالة السكري )

2-   إن المرضى النساء الحوامل المصابات بالسكري يوضعون على الأنسولين طيلة فترة الحمل لأن الأدوية الفموية لاتعطى بالحمل ثم يعودون للأدوية الفموية بعد الولادة ( فهم لا يعتادون على الأنسولين )

3-   إن مرضى العناية المشددة يوضعون على الأنسولين من أجل ضبط دقيق للسكر حيث من الممكن مراقبتهم بشكل جيد في العناية وبعد التخريج من العناية يعودون إلى الأدوية الفموية ( فهم لا يعتادون على الأنسولين )

4-   إن المرضى الذي يحضرون للجراحة يوضعون على الأنسولين لضبط السكري ثم يعادون على الأدوية الفموية بعد ذلك ( فهم لا يعتادون على الأنسولين )

لذلك إن وضع المريض على الأنسولين ليس بالضرورة أنه سيبقى على الأنسولين و بالمقابل هناك عدة حالات لابد من وضع المريض فيها على الأنسولين مدى الحياة وذلك : لعدة أسباب :

1-   عندما تفشل الأدوية الفموية الخافضة للسكر في ضبط السكر عند المريض ولذلك عند استعمالها بأعلى جرعاتها

2-   مرضى السكري نمط (1)

لذلك يجب علينا أن نعلم بأن الأنسولين هو كبقية الأدوية الفموية الخافضة للسكر لا يسبب اعتياد وله ضرورات لاستخدامه في بعض الحالات

والمهم بمريض السكري أن يكون السكر لديه مضبوط سواءاً بالأنسولين أو الأدوية الأخرى

6-       الكورتيزون وهشاشة العظام :

كثير من الناس يتخوفون من تناول أي دواء يحوي على الكورتيزون ولو كان بكميات زهيدة وحتى لو كان بخاخ أنفي أو ربوي خشية من هشاشة العظام لذلك لابد من توضيح العلاقة بين الكورتيزون وهشاشة العظام

فالكورتيزون هو من هرمونات الجسم التي يفرزها الجسم بشكل طبيعي من غدة تقع فوق الكلية وهي غدة الكظر وهو ضروري للحياة / فلا حياة بدون كورتيزون /

ويعطى الكورتيزون كدواء لعلاج الكثير من الأمراض وخاصة الأمراض المناعية مجهولة السبب

 لكن متى يعتبر الكورتيزون مضراً بالجسم؟

 نقول : إن للكورتيزون الدوائي تأثيرات جانبية كغيره من الأدوية ومن هذه التأثيرات :1- رفع السكر

               2- البدانة وزيادة الشهية

                3- الاكتئاب

                4- ضياع الكلس بالبول وبالتالي هشاشة

                                   العظام

وإن هذه التأثيرات على الجسم لا تظهر باستعمال الكورتيزون لفترة قصيرة بل تظهر عندما يستعمل الكورتيزون بجرعات عالية ولعدة أشهر < 6 أشهر

عندما يحتاج المريض للعلاج بالكورتيزون فترة طويلة سيعطى  كالسيوم مع فيتامين (د) وذلك للوقاية من هذه التأثيرات لذلك لا مبرر للخوف من استعمال الكورتيزون كعلاج لبعض الأمراض و لفترة قصيرة لأن ذلك لا يؤدي لتأثيرات جانبية وخاصة ( عند استعمال البخاخات الأنفية و الربوية  التي تحتوي جرعات خفيفة من الكورتيزون )

7-       العقد اللمفاوية و اللوزات :

ما الفرق بين العقد اللمفاوية و اللوزتين ؟!

إن العقد اللمفاوية هي عقد صغيرة غير واضحة ولا تجس بالأيدي بالحالة الطبيعة وتتوضع في كافة أنحاء الجسم خاصة / تحت الفك - تحت الذقن – الرقبة – تحت الإبط – خلف الأذن ......./

ولها وظيفة دفاعية ضد الجراثيم و الفيروسات و التهابات الجسم الأخرى

لذلك تتضخم عندما تقوم بالدفاع عن الجسم وتصبح مؤلمة  وبالإمكان الإحساس بها عند لمسها

وعلى سبيل المثال : عندما تتضخم عندما تتضخم العقد الموجودة تحت الفك السفلي وتصبح مؤلمة يصبح المريض قادر على الإحساس بها ولمسها ويعتقد أنها ضخامة باللوزتين

في حين أن اللوزتين تتوضعان في البلعوم على جانبي اللسان من الممكن رؤيتها عند فتح الفم ولا يمكن الإحساس بهما ولمسها كالعقد وعندما تتضخمان يصاب المريض بصعوبة وألم بالبلع وارتفاع حرارة وأحياناً شخير

لذلك عندما يصاب المريض بالتهاب اللوزتين من الممكن أن تتضخم العقد تحت الفك مع ضخامة الللوزتين للدفاع عن الجسم ويعتقد المريض إن هذه العقد المتضخمة هي اللوزتين وهذا غير صحيح

8-       الدوخة وفقر الدم :

كثيراً ما تربط الدوخة بفقر الدم بشكل مباشر

وهذا الاعتقاد غير دقيق لأن الدوخة أو خفة الرأس لها أسباب عديدة غير فقر الدم منها :

1-   الكريب                      

2-   ارتفاع السكر أو انخفاضه

3-   انخفاض الضغط

4-   الاكتتاب

5-   أمراض قليلة / مثل قصور القلب /

وأمراض أخرى......

             وبعض الناس يشكون من دوخة ولكنها في الحقيقة هي دوار ( احساس بدوران الأشياء حول المريض )

ولهذا أسباب أخرى مثل :

1-   أمراض أذنية

2-   أمراض عصبية

لذلك ليس من الضروري أن يكون سبب الدوخة فقر دم فلا بد من مراقبة الطبيب لوضع التشخيص الدقيق

9-       الأدوية النباتية وهامش أمانها:

إن الاعتقاد السائد بين عامة الناس بأن الأدوية النباتية ( طب الأعشاب ) بأنها إن لم تنفع فلا ضرر منها باعتبار أنها نباتية غير كيماوية

هذا اعتقاد خاطئ لا أصل له وذلك لأن طب الأعشاب المعتمد في مستحضراته على النباتات لا تخلو من الآثار الجانبية أو حتى السامة المميتة كغيرها من الأدوية

فعلى سبيل المثال :هناك عديد من النباتات ( خاصة الفطور ) تعتبر سامة للإنسان وهناك نباتات أخرى تتسبب في الإساءة لبعض الأمراض ومثال على ذلك عرق السوس الذي يعتبر شائع الاستعمال : فإنه يتسبب بارتفاع الضغط وطرح شوارد البوتاسيوم وهو يسئ لمرضى الضغط وقصور القلب وهذا ملاحظ عند كثير من المرضى

وهناك أمثلة أخرى كثيرة :

لكن كثيراً من الناس لا يشتكون من تأثيرات جانبية للنباتات الطبية وذلك لأنهم يتناولونها بكميات زهيدة قليلة لاتسبب في حدوث آثار جانبية

 وكثير منهم لا ينتفعون بهذه الأعشاب وذلك لعدة أسباب:

1-   لايعرفون الجزء المفيد بالنبات ( أوراق – جذور – ثمار – بذور )

2-   أو لايعرفون طريقة استعمال النبات ( غلي – نقع  )

3-   أو لايعرفون ما هي الكمية المطلوبة للحصول على الفائدة المرجوة من النبات

4-   أو لايعرفون ما هو الفصل المناسب لجني النبات حتى يستفاد فيه   

وذلك خلافاً للأدوية الكيماوية التي تضبط عياراتها بشكل دقيق تبعاً لحالة كل مريض ومعروف عنها معظم أثارها الجانبية وطريقة الوقاية منها

ولكن هذا لا يلغي دور النباتات الطبية الهام في استخلاص الأدوية بشكل علمي منها وقد بدأت عديد من الدول على رأسها ألمانيا سلك هذا الطريق

وعرف كثير من فوائد بعض النباتات الطبية ( الأعشاب ) التي استخلصت بعيارات دقيقة وأعطت نتائج جيدة عند استعمالها لدى المرضى

وخلاصة القول : للنباتات الطبية دور هام مفيد في علاج الأمراض لكن ينقصنا مزيدا ً من المعرفة عن أنواعها – طرق استخلاص منافعها – جرعاتها ويجب على المريض أن يعلم الطبيب بأي دواء أو أعشاب يتناولها لأنها تتداخل مع الأدوية الأخرى بتأثيراتها التي ربما تكون قاتلة  

 

 

 

                                        



اقرأ أيضاً


? الارتجاع المريئي المعدي

? تشنج القولون العصبي

? الإفراط في تناول لحم الغنم يربك الجهاز الهضمي

? أكثرية الأميركيين قلبهم أكبر سنا من عمرهم الفعلي

? المشروبات الغازية تقتل كل سنة 184 ألف شخص


كاتب المقال :د.أنس السحلي  تمّت القراءة 79 مرة

لقراءة المزيد من مقالات  د.أنس السحلي   اضغط هنا

 

 

اية2013-01-12 04:57:08
اعاني من ارتفاع باسلو وقال لي الدكتور يجب اسئصال اللوزتين ما رئيك ساعدني ارجوك


 
دردش مع طبيبك
favorites facebook help