عدد قراءة المقالات
0
عدد قراءة الاستشارات
0
7Benefits of Pineapples

      7Benefits of Pineapples        The pineapple is one of my favorite fruits in the world. I used to not like it because ...

Read More

اشترك في الرسائل الاخبارية

استشارة طبية سريعة

الاختصاص    

مقالات

  

الإعجاز العلمي

  

إعجاز النسبة الذهبية-1-

  


 

إعجاز النسبة الذهبية!!

إنـنـا نحيـا في ملكوت الله، كون محكم بإتقـان؛ كلمـا تأملنـاه رأينـا الجمـال والإشـراق والحكمة والعلم. فكان الإبداع اسم من أسمائه تعالى (بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ)..
لنكتشف معاً أحد القوانين السحرية التي سخّرها الخالق العظيم في عملية الخلق. .و ما هو السر الدائم لعلم الجمال و مقياس الإبداع في كل ما يحيط بنا؟؟ إنها النسبة الذهبية أو الرقم السري ( فاي) وقد أطلق عليها المختصون اسم ( الرقم الروحي ) أو ( النسبة المقدسة)!!

النسبة الذهبية ؟؟؟؟؟.....أو ما يساوي تقريباً 1.618 : هي رقم بسيط في شكله و للوهلة الأولى يعتبر رقماً عادياً جداً، ولكن في حقيقة الأمـــر يعتبر من أكثر الأرقام إثارة للجدل على مر التاريخ فهي نسبة تُكسب كل عمـــل نقوم به في شتي مجالات الحياة -إذا ما استخدمناها- جمالاً وإتقاناً وتجعل منه عملاً إبداعياً. لقد إستعمل الخالق نفس الرقم العظيم في الكثيرمن الأماكن، في دقات قلوبنا وفي نسبة العرض والطول لحلزونات جزيئات دي أن أي ( الحمض النووي ) وفي التصميم الخاص للكون وفي قواعد ترصف الأوراق وفي كريستال الجليد وفي البنية الحلزونية للكثير من المجرات وفي الكثير من الأماكن. فهذا الرقم هو في حد ذاته إعجاز من الله الواحد الأحد.

تعريف النسبة الذهبية : تُعتبر النسبة الذهبية مقياساً أساسياً متجسّداً في معظم مظاهر الطبيعة تقريباً.تقدّر النسبة الذهبية بـ: 1.618033988749894848. النسبة الذهبية فريدة من نوعها بحيث نسبة "الكل"1.618 لجزئه الأكبر1 هو متطابق مع نسبة "الجزء الأكبر" 1 للجزء الأصغر 0.618

فما هو سر هذا الرقم؟ولماذا حظي بهذه الشهرة الواسعة؟!

دعونا نبدأ من البداية .. لقد ظهرت هذه النسبة فعلياً إلى الناس بعد أن قام العالم والفنان الشهير ( ليوناردو دافنشي ) بعمل متوالية فيبوناتشي الشهيرة :1-1-2-3-5-8-13-21 : وفكرة هذه المتوالية بسيطة جداً وهو أن كل رقم يساوي مجموع الرقمين السابقين!على سبيل المثال الرقم الرابع في المتوالية وهو الرقم 3 يساوي مجموع الرقم الثاني والثالث من المتوالية وهلم جرا.
والغريب في أمر هذه المتوالية هو أنه في حالة قسمة أي رقمين متواليين فإن نواتج القسمة تكون دائماً 1.618!!
وهنا انتبه العلماء لهذه النسبة الغريبة! .. ومرت الأيام لتكشف المزيد عنها!


ما هي الهندسة المقدسة:                                                                                                                                                                                              خلال دخولك في عالم الهندسة المقدسة ستبدأ النظر إلى الوجود من حولك بطريقة مختلفة تماما..سوف تكتشف الجمال الحقيقي للطبيعة من حولك، الشمس التي ندور حولها، المجرة التي ندور داخلها، الهواء الذي نتنفسه،، بلورات الثلج، مخاريط الصنوبر، بتلات الزهرة، كريستالات الألماس، تفرع أغصان الشجر، صدفة المحار البحري، وجميع أشكال الحياة الأخرى التي نراها حولنا تنبثق من نظام هندسي مبطن.
المخلوقات من حولنا والتناسب الواضح في التفاصيل:

التناسب بشكل عام المبني علي الاتزان بين الاطوال : حتى ولو لم يكن باتباع أي قواعد نسبية- سر يتبعه كل من يهدف الي الاتقان والابداع ويعطي جمال ورونق خاص ويلفت الانظار , وسعيا من الانسان للوصول لمقياس دائم لعلم الجمال فعند اكتشاف النسبة الذهبية واكتشاف أنها مقياس لكل ماهو جذاب وجميل ومريح للعين وأنها مقياس لمدي الدرجه الابداعية التي يقع بها العمل، اكتشـف أن تلك النسبة متواجــده في كل شئ حوله في الطبيعــة بدرجه مدهشــة مما يعطي الطبيعة رونقــا خاصا وجمال رباني لا يضاهى, وحتى الكائنات الحية في الطبيعه وفي مقدمتها الانسان كانت مبنية في تكوينها علي أساس ابداعي وتناسق بين تركيبة أجزاء أجسامها، وتواجـــــد كبير جدا للنسبة الذهبية عند الاطلاع عن قرب لمختلف الاشياء من حولنا ( إنسان- حيوان – نبات – وحتى الجماد ) والتناسق الإبداعي في خلقتها تدليل علي وجود الخالق وعظَمته سبحانه وتعالي في خلقه ووحدانيته (وكل شئ عنده بمقدار) صدق الله العظيم، فهناك الكثير من الأمثلة التي تكشف عن جوهرية هذه النسبة المقدسة في المخطط الأولي لتصميم الكون وكل ما يحتويه من كائنات .

النسبة الذهبية في الحيوان:                                                                                                                                                                                             لقد اكتشف علماء البيولوجي خاصية غريبة تتعلق بمجتمعات النحل هي أن عدد الإناث في أي خلية يفوق عدد الذكور بنسبة ثابتة وهذه النسبة هي 1,618 , ونجد هذه النسبة المتناسقة أيضـا في الحلزون وفي كثير من الحيوانات كالدولفين والفراشات.
التناسق الرباني و الأبعاد في الدولفين Dolphin– العينين و الزعانف و الذيل كلها تخضع للنسبة الذهبية من طول جسم الدولفين,  

التناسق الرباني و الأبعاد في الفراشات – تناسق وتوزيع العلامات على طول وعرض جناحي الحشرة.


النمو الحلزوني في المخلوقات الصدفية البحرية, مثال رائع لهذه النسبة والتناسق الرباني.

النسبة الذهبية بالنبات: تتواجد النسبة الذهبية حولنا في النباتات والأشجار بأكثر من صورة، بين الجذع فالأغصان فالفروع حتى الأوراق، فقد عثر العلماء على هذه النسبة في بذور تبّاع الشمس حيث تنمو هذه البذور بشكل لولبي وبنفس هذه النسبة الغامضة!

النسبة الذهبية عبر العصور:

ادرك الحكماء هذا السر ، سر التناغم والتناسم، واذا امكن انشاء بناء يحتوي علي سر النسبة الذهبية امكن احداث توازن بين الطاقة الكونية ومراكز الأنسان السبعه المستقبله الى هذه الطاقة ،لذا قاموا ببناء معابدهم قديما على هذا النظام لاحداث طاقة منتظمه عقليا وجسديا وروحيا بين الانسان والكون ، ويصبح البناء جسر لعبور الذات نحو الوعي الكوني
الحضارة الفرعونية:

لا يختلف اثنان على عظمة وجمال الأهرامات، حتى إنها تعتبر من عجائب الدنيا السبع، ولكن هل تساءلت ما هو السبب وراء جمالها؟ لا بد أن الفراعنة في تلك الفترة كان ليهم حس وذوق جمالي رفيع ولا ننكر أنهم تميزوا في العلوم،فهناك من ينسب أول معرفة للنسبة الذهبية النسبة الذهبية للعصر الفرعوني ويدللون بذلك علي استخدام الفراعنة لها في الأهرامات , وبالأخص الهرم الأكبـر:حيث أظهرت الدراسات الحديثة التي أجراها العلماء أن الهرم الأكبر خوفـو يخضع لقوانين النسبة الذهبية، حيث إن النسبة بين المسافة من قمة الهرم إلى منتصف أحد أضلاع وجه الهرم، وبين المسافة من نفس النقطة حتى مركز قاعدة الهرم مربعة تساوي النسبة الذهبية.
الحضارة اليونانية :-

أظهرت الدراسات المعمارية الحديثة أن هيكل البارثينون – أكروبوليس أثينـا يخضع لهذه النسبة حيث وجد اليونانيون القدماء ان هذه النسبة مريحة بصرياً ومن أهم معايير الجمال في الطبيعة، ولذا فقد طبقوها في عمائرهم. وقد بينَتْ الدراسات الإحصائية صحة هذه النسبة في معظم التماثيل اليونانية القديمة.                                                                           روعة وجمال الأثار القديمة وكذلك أجمل الآثار في العالم وعبر تاريخ الإنسانية تحقق النسبة الذهبية في أبعادها الهندسية .

الحضارة الإسلاميــة :- جمال العمارة الإسلاميـة المبهر وتفاصيلها الدقيقة كان لابد أن تقرن في بعض منها بأداة ومقياس الجمال النسبة الذهبية، فنري العمارة الإسلامية مقترنة بالنسبة الذهبية في عدة أمثله:جامع القيروان الكبير ( مسجد عقبة بن نافع) تونس : الذي تتواجد النسبة الذهبية في تصميمه متناسقة بين معظم أرجائه من المساحة الكلية، إلى مساحة فناء المسجد حتى التناسب الواضح في مناراته .

النسبة الذهبية في ابداعات اللوحات العالمية:                                                                                                                                                                          اعتمد كثير من الفنانين في رسوماتهم على النسبة الذهبية ، فعلى سبيل المثال كانت طريقة دافنتشي التشكيلية ، هي أن يقسم اللوحة أولاً إلى تناسبات ذهبية ، ويبني من بعدها الظلال والأنوار وفقاً لذلك ، ويوجِّه الحركات والنظرات مع تناسباتها ، وتحدثنا الموناليزا عن هذا بالشيء الكثير . وأيضا في لوحة العشاء الأخيـر بها نفس التناسق الرائع للنسبة الذهبية.

النسبة الذهبية بالموسيقى:                                                                                                                                                                                                   يقال عن الموسيقى إنها جمال الروح لأنها تخاطب مشاعر الإنسان، فهل يا ترى لهذا الجمال والسحرعلاقة بالنسبة الذهبية، فمن المثير للدهشة أن نجد الكثير من أشهر الموسيقيين فى العالم أمثال بيتهوفن وموزارت و(ديبوسي) و (شوبرت) و غيرهم الكثير يستخدمون النسبة الذهبية فى موسيقاهم ,

مثلهم مثل المعماريين الأوائل تماماً , ولكن بدلاً من تكوين أشكال كانوا يستخدمونها فى تكون المقاطع والجمل الموسيقية مثلما تم رصده فى المقطوعة الخامسة لبيتهوفن على سبيل المثال.

الم تلاحظ جمال الكمان واوتاره التي تعطي اجمل واروع الاعزوفات ترجع لتصميم ابعاده على تلك النسبة، وخير مثال هوكمان الستراتيفاريوس المشهور جدا الذي صنعه ستراتيفاريوس فقد استخدم الرقم فاي لحساب الموضع الصحيح للفتحات .  

- هذا الموضوع وهذه النسبة تهم أيضا كل من له هواية ومواهب فنية في التصوير والرسم والعمارة والديكور وغيرهم ممن يبتكرون الأشياء القيمة والجميلة.

.فمن جماليات أي عمل ابتكاري وجود نسبة وتناسب فيه حتى ولو لم يستخدم الرقم الذهبي فتجعل العمل جذاب ويلفت الأنظار إليـه وحتى أنه يبعث علي الراحه النفسية في المجالات الفنية السابق ذكرهـا .                        يتبع

 



اقرأ أيضاً


? أقدم مفاعل ذري على الآرض يتفوق على فوكوشيما

? الثلج..جمال و طب و إعجاز..!!

? المصابيح الضوئية الحيوية

? سر رائحة المطر

? معجزة لغة الخلايا ..!!


كاتب المقال :د.أماني الطحان  تمّت القراءة 161 مرة

لقراءة المزيد من مقالات  د.أماني الطحان   اضغط هنا

 

 
 
دردش مع طبيبك
favorites facebook help